10.2.08

 

EL VALLE DE ELAH

El valle de Elah, cerca de Belén, debió de ser un hermoso lugar donde pastaban las ovejas y tocaba la flauta y el arpa el futuro rey David. Al pastor David, se le conocía por haber matado a un león y un oso cuando éstos intentaron atacar a su rebaño. Se enfrentó al gigante Goliat de Gath gloria del ejército filisteo en el valle de Elah en desigual batalla, la habilidad con la onda del pastor hizo que con un guijarro lo derribara, luego le cortó la cabeza. (Samuel 17:51)

En la película el Valle de Elah a veces la realidad supera la ficción. Se cuenta la historia de unos jóvenes patriotas y enardecidos se alistan en el ejército de EE.UU. y son enviados a combatir, reprimir o vigilar las conflictivas zonas de Irak. El padre de uno de ellos, viejo militar de profesión, ya perdió un hijo en Vietnam. Se le inculcó el amor a la patria, a la bandera, a las creencias de estar en poder de la verdad-santa y que con una guerra y matando se puede imponer una democracia con un poderoso ejército, derribando a un cruel dictador como lo fue Sadam Hussein. Los jóvenes regresan de permiso y uno de ellos desaparece y es hallado muerto con no menos de 50 cuchilladas en su cuerpo. La trama se centra en la búsqueda del asesino. La madre recrimina al padre que por culpa de las guerras ha perdido a sus dos hijos.

La paradoja es que esta absurda guerra está llena de mentiras, de querer el poder del mundo, de los beneficios de la venta de armas, del petróleo... Esta guerra ha provocado 150.000 muertos en el pueblo y más de 3000 soldados muertos y otros tantos lisiados física y psíquicamente. Nos han metido en un enjambre de avispas venenosas como son Osama Bin Laden, Alqaeda, los Talibanes y los mesiánicos radicales islamistas que desde las mezquitas llaman a guerras contra el infiel. Grupos terroristas que envían a jóvenes, a niños y a mujeres disminuidas con un cinturón de explosivos arrollados a sus cuerpos para morir matando. Todo esto es cierto, porque falta formación, preparación, educación y dar valor a la vida por ambas partes

En la película se denuncia las secuelas psíquicas que dejan estas atroces guerras y en eso consiste el guión. Jóvenes inexpertos, poco formados, imberbes, casi niños, que son enviados al matadero, armados hasta los dientes, pero que al primer guijarro caen heridos de muerte o la miseria que ven les trastorna la mente. En el valle de Elah nos ha metido el presidente de los EE.UU. señor Bush y sus secuaces, ahora es muy difícil salir, según los sesudos del alto mando, pero hasta que no se encuentre la solución definitiva será un Valle de Lágrimas, ¿porque no encontramos un David que arregle el problema?

ABRAHAM MÉNDEZ RAMOS-Escritor

Comments:
This news is very interesting.








เที่ยวต่างประเทศ
 
معلم جبس بورد بالمدينة المنورة
الجبس بورد من أهم المواد التي يعتمد عليها السكان حالياً في مجال الديكورات لتزيين أسقف وحوائط كلأ من المنازل والشركات والفلل والمكاتب ومن الجدير بالذكر أن ديكورات الجبس تضيف مظهر رائعاً وأنيقاًَ جداً للمنازل فهو يحول المنزل البسيط إلى قصر ويجعل كل من ينظر إليه يشعر بالجمال ولكن لن تتمكن عزيزنا القارئ من الحصول على خدمة ممتازة في مجال تركيب الجبس بورد والأسقف المعلقة إلا عندما تتعاون مع معلم جبس بورد بالمدينة المنورة فنحن نوفر لكم ألواح الجبس الألمانية والتي يتم استخدامها أيضاً في مجال العزل والجبس بورد الذي نستخدمه يتكون من خليط الجبس والسيلكون والفايبر جلاس ونحن نوفره لكم بأطوال وسماكة مختلفة.

 
معلم كهربائي بالمدينة المنورة
يوجد لدينا أفضل معلم كهربائي بالمدينة المنورة حيث يتوافر لديه جميع الأجهزة والماكينات الحديثة التي يتم استخدامها للكشف عن الأعطال الكهربائية كما أن لديه القدرة على التعامل مع أي عطل كهربائي بمنتهى الدقة والإتقان، ومن أهم الخدمات التي يقدمها معلم كهربائي بالمدينة المنورة شد خطوط الكهرباء الجديدة لجميع أنواع المنشآت بالإضافة لإنشاء شبكات الكهرباء بكل أنواعها كما أن الشركة تقدم فنيين متخصصين من اجل التشطيبات الأخيرة للكهرباء مثل الاكسسورات الخارجية كالنجف وكشافات الإضاءة ومفاتيح الكهرباء وغيرها لذلك لا ترهق نفسك كثيراً في البحث عن محترف في مجال الكهرباء لأننا جئنا إليك بأفضل معلم كهربائي بالمدينة المنورة.

 
فني كهربائي بالمدينة المنورة
عميلنا العزيز إن كنت تملك منزل أو فيلا أو مكتب أو شركة وتريد إقامة شبكة كهرباء متكاملة داخل المنشأة التي تمتلكها فليس لديك أي حل إلا أن تقوم بالتعامل مع فني كهربائي بالمدينة المنورة حيث أن الخبرة الذي يمتلكها الكهربائيين الذين يعملون بشركتنا جعلتنا دائماً في المقدمة وخارج ساحات المنافسة سواء كان من ناحية السعر أو ناحية الجودة ، بالإضافة أن شركتنا تقدم لكم خدمات أخرى في مجال الصيانة المنزلية مثل سباك بالمدينة المنورة ودهان بالمدينة المنورة والكثير من الخدمات الأخرى التي لا يمكن أن يستغني عنها أي مواطن لذلك نحن في انتظار اتصالكم بنا الآن.

 
كهربائي منازل بالمدينة المنورة

أي مشكلة من المشاكل التي تحدث للكابلات الكهربائية فإنها تتطلب شخص فني ومحترف في مجال الكهرباء، لأن التعامل مع الكابلات والأسلاك الكهربائية لا تتحمل العبث أو المغامرة لأن أي خطأ قد يحدث قد يسبب الكثير من المخاطر التي تصل لنهاية حياة الإنسان، لذلك نحن نقدم لكم كهربائي منازل بالمدينة المنورة فهو على دراية تامة بمشكلات الكهرباء ولديه القدرة من التعامل مع أي خلل يقابله بالإضافة لخدمات تمديد الكهرباء إلى المنازل والشركات والمؤسسات والفنادق والمطاعم بالإضافة أن كهربائي منازل بالمدينة المنورة يقدم لكم قطع الغيار الأصلية والمعدات التي يستخدمها في صيانة وتأسيس الكهرباء لذلك كل ما ترغبون في الحصول عليه ستجدونه لدينا.

 
كهربائي بالمدينة المنورة
كهربائي بالمدينة المنورة واحدة من الحرف التي لا يمكن لأي مواطن الاستغناء عنها والتعايش بدونها لأنه قد يتعرض أي مواطن في أي وقت إلى انقطاع كهربائي فجأة لذلك من الضروري أن يوجد على هاتفك رقم كهربائي محترف بالمدينة المنورة أو أي مكان أخر تعيش فيه ونحن من خلال هذا المقال نوفر لكم أرقام أفضل كهربائي بالمدينة المنورة ويتميز فني كهرباء بالمدينة المنورة بالاحترافية والمهارة الكاملة والخبرة الكافية لإصلاح أي عطل كهربائي قد يقابلهم بالإضافة أنه يستخدم أحدث الأجهزة الالكترونية لأنها تساعده في كشف الأعطال الكهربائية خاصة في الكابلات التي توجد تحت الأرض لذلك إن كان لديك أي مشكلة كهربائية احرص على التعاون معنا.

 
Publicar un comentario



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?